أثر أسعار الأراضي على شقق اسطنبول

أثر أسعار الأراضي على شقق اسطنبول

يوفر سوق العقارات في اسطنبول شقق بأشكال وأحجام وأسعار مختلفة. سجلت الشقق في اسطنبول الحصة السوقية الأكبر من بين غيرها من العقارات. ذكرت التقارير أن سوق العقارات في اسطنبول انتاج 250,000 شقة سنويا ليلبي الطلب على الشقق في اسطنبول. علاوة على ذلك يشهد سوق الشقق في اسطنبول تغييرات مصادرها مختلفة. من هذه المصادر: العقارات الأخرى في اسطنبول، مثل: الأراضي. سنتحدث في هذا المقال عن أثر الأراضي في اسطنبول على شققها بعد الحديث عن سعر بيع شقق اسطنبول، وعن بعض أحياء اسطنبول التي تتكاثر فيها الطلب على شقق بالتقسيط في تركيا.

1. أسعار بيع الشقق في اسطنبول:
يتهافت الكثيرين على شراء شقق في اسطنبول من داخل وخارج تركيا. سجلت التقارير الاحصائية أن الوافدين من بريطانيا يشكلون النسبة الأكبر من مشتري الشقق في اسطنبول. أما بالنسبة لأسعار البيع لشقق اسطنبول، فيصل سعر المتر المربع بين 1700 – 8400 يورو. تختلف أسعار الشقق في اسطنبول بإختلاف مواقعها. على سبيل المثال: سعر بيع شقة تم ترميمها من قبل مشاريع الاعمار، وعلى الطراز العثماني موجودة على الجانب الأوروبي من مدينة اسطنبول يصل الى 150,000 يورو، بينما شقة مثلها واقعة على أطراف مدينة اسطنبول يقارب سعرها 45,000 يورو. من الجدير ذكره أن الأخيرة تشكل فرصة استثمارية ممتازة؛ كونها أقل سعرا، وبعيدة عن حياة الصخب الذي يترافق مع جو وسط مدينة اسطنبول، وكذلك توفر مؤخرا وسائل نقل منها واليها. نجم الأخير بسبب مشاريع الاعمار التي اعادة تحسين المنطقة بعمرانها، بنيتها التحتية، وشبكة النقل فيها.

في الفترة الأخيرة شهدت مناطق اسطنبول التالية Arnavutey, Enenyart, Basaksehir, Kucukcekmece ارتفاع في أسعار شققها. تشكل هذه المناطق فرصة استثمارية ممتازة. يصنف الخبراء هذه المناطق في اسطنبول من المناطق الواعدة جدا في مجال استثمار الشقق وهي المناطق التي ستغير ملامح اسطنبول المعتادة. في الثلاث سنوات الأخيرة وصل سعر المتر المربع من الشقق في الأولى الى 987$. نمت أسعار شقق مناطق اسطنبول بالنسب التالية: 51.52% في المنطقة الأولى، أما بقية المناطق المذكورة فنمت أسعارها بنسبة 56.41%.

2. أحياء اسطنبولية تشتهر بوفرة شققها في سوق العقارات:
من الأحياء في مدينة اسطنبول التي تستطيع العثور فيها على شقق كثيرة ومتنوعة للبيع:
* Besiktas: الحياة في هذا الحي تأخذ نمط الحياة الصاخب، ومعظم سكانه من خارج تركيا. يوجد خط مواصلات بينه وبين جميع أنحاء اسطنبول. قريب من المناطق البسفورية. أسعار شقق هذا الحي منخفضة، وبشكل عام شققه جديدة. مساحات شققه كبيرة. تستطيع تأجر شقة كبيرة الحجم في هذا الحي بـ 2500 ليرة تركية.

* Galata: أدت مشاريع الاعمار الى ارتفاع أسعار الشقق المتواجدة في هذا الحي. تأجر شقة صغيرة في هذا الحي من اسطنبول يكلف الى 2500 ليرة تركية. وعلى الرغم من أسعاره العالية ما زال الكثيرين يتوافدون الى هذا المكان لشراء شقق فيه.

3. أثر أسعار الاراضي في اسطنبول على شققها:
شكلت أوساط اسطنبول مراكز جذب للكثيرين من مختلف البلاد، ولذلك اتسع العمران في أوساط اسطنبول بكثرة ليجاري الطلب المستمر. دفع اتساع العمران وتناقص مساحات الأراضي الموجودة في اواسط اسطنبول (لانتشار المباني والمساكن عليها) الى ارتفاع أسعار الأراضي بشكل خيالي وجنوني. أصبح أصحاب هذه الأراضي أو الوكلاء العقاريين (على سبيل المثال مجموعة اومورغا العقارية) في وسط اسطنبول يطلبون أسعار مناسبة لسعر السوق لقطع الأراضي التي يملكونها؛ لأنهم يدركون مدى أهميتها وحجم الطلب المرتفع عليها. دفع ارتفاع أسعار أراضي أوساط اسطنبول بالشركات والمستثمرين الى توجيه أنظارهم الى الأراضي الموجودة في ضواحي اسطنبول وأطرافها (لوفرتها وأسعارها المعقولة)، لاقامة مشاريعها عليها والاستثمار فيها.

نتج عن هذا التغيير تطوير في البنية التحتية وشبكات النقل في هذه المناطق، مما دفع بالكثيرين التوجه لشراء شقق فيها. تزايد بذلك الطلب على شققها مما أدى الى ارتفاع في أسعارها. أضف الى ذلك أن هذه المناطق في اسطنبول بعيدة عن الصخب والازعاج الذي تتصف فيه الحياة في أوساط اسطنبول، مما شكل عاملا اضافيا لجذب المشترين للشقق في هذه المناطق. أشارت التقارير أن ارتفاع أسعار الأراضي ادى الى ارتفاع اسعار شقق المناطق الواقعة على اطراف وضواحي اسطنبول بنسبة تعادل 27.57%.

من أكثر الأماكن المفضلة لشراء شقق في هذه المناطق: Tuzla, Sancaktepe تقع كل منهما على الجانب الأسيوي من مدينة اسطنبول. أما على الجانب الأوروبي: فمنطقتي Catalca, Silivi هما المفضلتين لشراء شقق في أطراف وضواحي اسطنبول.

اقرأ المزيد